منتديات عرب


مرحبا بك

سعدنا بك

نتمنى لك أطيب الأوقات بيننا وإن شاء الله تجد كل تعاون
وإخاء وفائدة من الجميع
ننتظر تسجيلك معنا

شكرا

سبحان الله عندما يتحول الحلم الى حقيقة

اذهب الى الأسفل

سبحان الله عندما يتحول الحلم الى حقيقة

مُساهمة  boutaina elyounssi في السبت 12 يناير 2013 - 9:21

يحكى أن أبا جهل كان تاجرا يبيع الأحذية و ذات يوم كان جالسا في محله و معه أخوه "أخو جهل" ، دخل عليهما أبو لهب الذي تقطع حذائه فقرر شراء آخر ، قال أبو لهب أعطيني حذاء من نوع تمساحيٌ فإحمر وجه البائع أباجهل من الخجل من اخيه الكافي فحمل حذاء 47 سم و قذفه على أبا لهب فأسقطه أرضا مغمى عليه ، و هنا تدخلت ناقة الإسعاف و أخدو أبا لهب إلى المستشفى و جاءت شرطة عكاظ و ربطو أبا جهل بالحبيلة و أخدوه الى سجن جهلاني"سركاجي حاليا" ، و بعد أسبوع من العلاج شفي أبالهب لكنه قرر أن يكمل حياته بالبليغة تاع النيلون تاع يماه بينما خرج أباجهل من السجن و مند ذلك الحين أصبحت تسمى أحذية"لاكوست" بسبب هذه الحادثة الطريفة.
مضت الأيام و إلتقى الصديقين في مقهى الجاهلية و خلصلو أبوجهل كاس لبن و مورسو كسرة ، ثم عرض عليه أبوجهل أن يعطي بنته"بنت جهل" لإبن أبولهب فقبل أبو لهب بالعرض.
و ذات يوم كان أبو جهل مسطالي في محله لبيع ملابس يحتسي مشروبه المفضل "مشروب الناقة"ريدبولل" حاليا ، فدخل أبو لهب و قال له إنهض يا أبا جهل راهم راحو فاميلتي يخطبو بنتك "بنت جهل" لوليدي ، فإنطلق أبا جهل فوق ناقته"ناقا سيريي 5" و توقف في الطريق و إشترى قرعة ما حزينة انذاك "سعيدة حاليا" ثم دخل الى المنزل و قال لخطيب إبنته كيف عرفتها ؟ فقال الخطيب عرفتها في السيبار كافي.
فرد أبا جهل سيبر كافي أم سيبر محلب ؟؟ فضحك الجميع و اعطى أبا جهل بنته هدية الى الخطيب و اضاف له ناقة سيري سانك و زغردت النساء ونهضت من النوم فوجدت اخي واءل يتفرج فناس ملاح دشرة فضربته ضربا مبرحا لانه ايقضني من النوم و فجأةً اتتني فردة لاكوست من حيث لآدري على الوجه انها امي ياه سباط لي حلمتو سبحان الله
و في الاخير اتمنى ان ينال الموضوع اعجابكم

boutaina elyounssi
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 25
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 11/01/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى